كلوب يكشف كواليس جديدة في انتقال محمد صلاح إلى ليفربول


كشف المدرب الألماني يورجن كلوب المدير الفني لفريق ليفربول الإنجليزي كواليس انتقال الدولي المصري محمد صلاح من روما الإيطالي إلى الريدز، ليعود مرة أخرى إلى البريميرليج في يوليو 2017، في صفقة انتقال حر بقيمة 42 مليون يورو، بعد فترة تألق اللاعب بالدوري الإيطالي وتمتعه بسرعات عالية بجانب الفنيات المميزة التي مكنته من تسجيل العديد من الأهداف الرائعة مع ذئاب روما.

وقال يورجن كلوب في تصريحات تلفزيونية، إمكانيات محمد صلاح العالية والمتميزة هي التي دفعتنا إلى التعاقد معه عام 2017، حيث تابعه أثناء تواجده في بازل السويسري عندما واجه فريقه بوروسيا دورتموند الألماني، وأضاف كلوب أن صلاح وقتها قدم مباراة رائعة ووصفه بالجناح الطائر الذي لا يمكن إيقافه بسهولة، ثم تابعه فترة تواجده في تشيلسي الإنجليزي ثم فترة النضج والذكاء الكروي في روما الإيطالي، وطريقة لعبه الرائعة بجوار إيدين دجيكو حيث كونا ثنائي رائع كما وصفهما مدرب الريدز.

وأكد كلوب أن التعاقد مع محمد صلاح لم يكن بالأمر الصعب لأنه كان يعلم إمكانيات اللاعب ويتابعه منذ فترة قبل تعاقد ليفربول معه، مضيفًا أنه الخيار الأنسب داخل الملعب لتعويض رحيل البرازيلي كوتينيو ووصفه ببديل استثنائي لكوتينيو، لأنه لاعب رائع ذو سرعات فائقة بجانب فنياته المميزة، ويسعى دائمًا إلى تسجيل الأهداف بكثرة وهذا يربك الفرق المنافسة بقوة.

وأوضح كلوب أن محمد صلاح لاعب استثنائي ومحترف خاصة أنه تأقلم مع اللاعبين في ليفربول بشكل سريع للغاية وكون صداقات رائعة مع زملائه في الفريق وداخل أروقة النادي الإنجليزي عن طريقة سلاسته في التعامل ووجهه البشوش، مؤكدًا انه خير سفير لكرة القدم العربية.

محمد صلاح صاحب الـ27 عام، قدم بداية أكثر من رائعة مع ليفربول في موسمه الأول مكنته من التتويج بعدد كبير من الألقاب الشخصية على رأسها تتويجه بجائزة أفضل لاعب في أفريقيا عامي 2018 و 2019، جائزة بوشكاش أفضل هدف عام 2018، جائزة أفضل لاعب في إنجلترا عام 2018، جائزة الحذاء الذهبي في الدوري الإنجليزي الممتاز عامي 2017 و 2019، جائزة بي بي سي لأفضل لاعب كرة قدم أفريقي عام 2017، بالإضافة إلى التتويج بألقاب جماعية رفقة ليفربول مثل دوري أبطال أوروبا، كأس العالم للأندية، السوبر الأوروبي.