مارسيلو وفاران يصدمان باريس سان جيرمان من أجل عيون ريال مدريد


حسم البرازيلي مارسيلو فييرا الظهير الأيسر لفريق ريال مدريد الإسباني، موقفه من الرحيل عن قلعة سانتياجو برنابيو خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة، خاصة مع العروض المقدمة إلى اللاعب من جانب ناديي باريس سان جيرمان الفرنسي، ويوفنتوس الإيطالي.

وكان عددًا من الأنباء قد ترددت في الفترة الأخيرة بشأن إمكانية رحيل البرازيلي صاحب الـ31 عامًا عن ريال مدريد هذا الصيف، بعد اهتمام باريس سان جيرمان الكبير بالتعاقد معه لتعويض رحيل الفرنسي لايفين كورزاوا عن حديقة الأمراء.

وكشفت صحيفة "أوك دياريو" الإسبانية أن مارسيلو أعلن عدم رغبته في الرحيل عن ريال مدريد الإسباني قبل انتهاء عقده في 2022 المقبل، على الرغم من إدراج اللاعب بالقائمة المبدئية للاعبين التي كشفت عنها الصحف خلال الفترة الأخيرة، والتي ترغب إدارة ريال مدريد في التخلي عنهم هذا الصيف، من أجل تحسين الأوضاع المالية للفريق في ظل جائحة كورونا، والمساعدة في جلب صفقات هجومية قوية لمعالجة التراجع التهديفي للملكي، وتعويض رحيل النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو إلى يوفنتوس الإيطالي.

جاء قرار مارسيلو صادمًا بالنسبة إلى باريس سان جيرمان الذي كان يعقد أمالا كبيرة على التعاقد مع البرازيلي لتدعيم الجبهة اليسرى للفريق خاصة حال رحيل لايفين كورزاوا الذي سينتهي عقده بنهاية الموسم ولم يكن حديث عن التجديد للبي اس جي حتى الآن.

من ناحية أخرى وجه الفرنسي رافائيل فران مدافع فريق ريال مدريد الإسباني صدمة قوية هو الآخر لنادي باريس سان جيرمان، حيث كشفت صحيفة "أس" الإسبانية، أن فاران كان يرغب في الانتقال إلى باريس العام الماضي، لكنه قرر البقاء في سانتياجو برنابيو، بسبب رغبة زين الدين زيدان المدير الفني والموسم السيء الذي قدمه ريال مدريد.

وأفادت الصحيفة أن ريال مدريد لم يتواصل مع المدافع الفرنسي فاران بشأن تجديد تعاقده مع الفريق، حيث سينتهي عقده في صيف عام 2022، بالإضافة إلى اللاعب الفرنسي البالغ من العمر 27 عامًا، قدم أحد أفضل مواسمه مع ريال مدريد، من حيث تجنب الإصابات، بمشاركة فعلية تصل إلى 3000 دقيقة هذا الموسم، وسجل 4 أهداف حتى الآن وقدم تمريرة حاسمة.