ليفربول يدخل مفاوضات جادة لخطف جناح تشيلسي


تسعى إدارة نادي ليفربول الإنجليزي، إلى المحافظة على القوام الأساسي للفريق خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة، مع اتخاذ الخطوات اللازمة لتدعيم صفوف الفريق ببعض الصفقات التي تضمن استمرار هيمنة الريدز بعد النجاح تحت قيادة المدرب الألماني يورجن كلوب بالتتويج ببطولة دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي، والاقتراب من حسم لقب البريميرليج رسميًا هذا الموسم.

وبات فريق ليفربول الذي يضم الدولي المصري محمد صلاح على بعد خطوتين فقط من حسم لقب بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز "البريميرليج"، هذا الموسم، حيث يتصدر الريدز جدول ترتيب المسابقة برصيد 82 نقطة، بفارق 25 نقطة عن مانشستر سيتي صاحب المركز الثاني وأقرب ملاحقيه برصيد 57 نقطة، مما يجعل كتيبة يورجن كلوب في حاجة إلى فوزين فقط لحسم اللقب الغائب عن خظينة النادي لمدة 30 عام، ولكن منافسات البطولة قد توقفت بسبب جائحة فيروس كورونا الذي اجتاح العالم مؤخرًا وتسبب في إيقاف جميع الأنشطة الرياضية.

وكشفت تقارير صحفية إسبانية أن نادي ليفربول دخل في مفاوضات جادة مع نظيره تشيلسي من أجل التعاقد مع البرازيلي ويليان بورخيس، خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة، خاصة وأن عقد اللاعب سوف ينتهي رسميًا مع البلوز 30 يونيو المقبل، دون الحديث عن اتفاق حول التجديد حتى الآن، مما يسهل عملية انتقاله من ستامفورد بريدج إلى قلعة آنفيلد هذا الصيف.

وذكرت صحيفة "سبورت" الإسبانية أن ليفربول على اتصال مع مسؤولي تشيلسي ووكلاء ويليان من أجل ضمه هذا الصيف، مستغلين اهتمام وحرص البلوز على التعاقد مع البرازيلي فيليب كوتينيو لاعب ليفربول السابق، ولاعب برشلونة المعار إلى بايرن ميونيخ حاليًا، والذي يرغب فرانك لامبارد المدير الفني للفريق اللندني في الحصول على خدماته، مما يؤكد تخليهم عن ويليان.

وكان ويليان صاحب الـ31 عامًا قد انتقل إلى تشيلسي في عام 2013 قادمًا من الدوري الروسي وتغير عليه أكثر من مدير فني في البلوز ولعب معهم جميعًا مثل البرتغالي جوزيه مورينيو، والإيطالي أنطونيو كونتي، والإيطالي الأخر ماوريسيو ساري، والإنجليزي الحالي فرانك لامبارد، حيث شارك في أكثر من 300 مباراة مع النادي اللندني، ويرغب الرحيل هذا الصيف لكنه لا يحبذ الخروج من الدوري الإنجليزي مما يسهل عملية انتقاله إلى ليفربول.